الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كيف تكون مؤثرا في عملك ومع أصدقائك يا طالب العلم ؟ (وصايا )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت القرآن
مشرف قسم انترنت و تقنيات اخرى
مشرف قسم انترنت و تقنيات اخرى
avatar

عدد الرسائل : 495
العمر : 38
الوظيفه : مجال المعلومات والحاسب الآلي
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

مُساهمةموضوع: كيف تكون مؤثرا في عملك ومع أصدقائك يا طالب العلم ؟ (وصايا )   2007-11-06, 9:36 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

طلاب العلم مشارب شتى ، ليسوا كأسنان المشط الواحدة ، كلا = هناك إمكانات يكتسبها ويتعلمها تكون في صالحه أثناء نفع الناس والتعامل معهم ، وهناك صفات وهبات من الرب جل وعلا فطره عليها وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم فتجده مؤثرا في عمله ووظيفته ، ومجلسه محبوب تَشرئبُّ الأعناق إلى مجالسته والحديث معه بل إن المخالف لا يستطيع إظهار مخالفته أحيانا ،

مالذي صنعه هذا الرجل ، أي سياج صنعه ، كيف استطاع جلب القلوب إليه وجرها قسرا عليه ، أَََََمرُّ أحيانا إما في بعض الدوائر أو بعض المدارس أو ماشابه ذلك فإذا بي أعرفه دون تعريف ، وألحظه دون عناء تدبر ، متميز ظاهر

ليس بالضرورة أن يكون طالب علم منتهٍ ، أو صاحب منبر ودرس كبير ، ومحاضرات ملأت الأسواق = كلا

لعلي أسلط الضوء في هذا المنبر العالي -منبر أهل الحديث- حرسه الله حول الصفات التي تكسب المرء هذا المكان

لأنه إذا استطاع أن يتبوء تيك المكانة : فلا تسل عن الخير العظيم الذي سيجري على يديه من دعوة وأمر بمعروف ونهي عن منكر ولا تسل عن المشاكل الأسرية التي انهد أساسها وتصرمت حبالها فإذا به يعيد المياه إلى حوضها والأسرة إلى سياجها

وحرس الله مهجا هذه أوصافها
وللحديث بقية بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت القرآن
مشرف قسم انترنت و تقنيات اخرى
مشرف قسم انترنت و تقنيات اخرى
avatar

عدد الرسائل : 495
العمر : 38
الوظيفه : مجال المعلومات والحاسب الآلي
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

مُساهمةموضوع: كيف تكون مؤثرا في عملك ومع أصدقائك يا طالب العلم ؟ (وصايا )   2007-11-06, 9:40 pm

1 انس حظ نفسك

لا يجتمع وصف الداعية والناصح = مع حب الذات والانتصار للنفس كلا بل عليك أن تتحمل كل مزعج ، وتسامح كل مخطئ ، أنت صاحب رسالة لتبني جسرا قويا مع زملائك لتصل بهم إلى ما ترجوه لنفسك من الخير هذا رسولك صلى الله عليه وسلم يمسح الدم عن وجهه ويقول ( اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون ) لكن كيف كانت عاقبته

إن حظ النفس كثيرا ما يفسد جهد الداعية الكثير ، ولهذا أكثر من دعاء نبيك وقل " اللهم قني شح نفسي " لأن الله قال " ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون
حينما ترى من زملائك في عملك ما حذرت منه بالأمس فلا تقل إنهم يغضبونني ويريدون أن يبينوا لي عدم اكتراثهم بي فتنسى شيئا مهما وهو : لم تكلمت أنت ؟ هذا هو السؤال ! أنت تكلمت إبلاغا لدين الله ونصيحة للإخوانك
ولكن قل : لعلي لم أوفق في طريقة النصح ! ولم تكن في الوقت المناسب ، واتهم رأيك لترجع إلى دعوتهم بحماس أكثر
لا أن يتحول الأمر إلى انتقام وصدود وهجران فلا لمقصدك الأسمى وصلت ولا عن الإثم ابتعدت
يجول بخاطري قصة ثمامة بن أثال كان قد أتى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يريد أن يرقيه من الجنون!! وكان راقيا !! لكن اللقاء انتهى بإخراج داعية أسلم على يديه قومه
ولا تظن أن هذا الأمر يسير ، أبدا أبدا = الأمر أصعب من أن يسير الخيال بأحدنا وهو يقرأ هذه الكلمات فيسبح في خياله وهو يرى نفسه صابرا أمام أذى الناس وإذا أردت أن تبدد خيالك فاخرج إلى السوق وقم بواجبك وتخيل نفسك أمام نظرات بعض الناس حينها تعرف عظيم هذه الخصلة ( يا بني أقم الصلاة وأمر بالعروف وانه عن المنكر واصبر على ما أصابك )

إلا أن الأمر في موضوعنا أيسر فأنت تبني جسرا مع قوم ثابتين وفي كل يوم تضع لبنة حتى يقوى ويشتد ويتواصل معهم ولكن البداية شديدة واللياقة قليلة فتصبر فإن نفوس الناس مختلفة وليس كل أحد تستطيع أن تملكه بحبك
وتذكرت الآن قصة موسى عليه السلام المروية في أخبار بني إسرائيل !! قيل إنه أراد أن يخرج ليخطب في قومه ويعظهم فلما أراد أن يخرج رفع يديه إلى السماء وقال ( يارب : املأ قلوبهم محبتي ليقبلوا قولي ) ! فناداه ربه وقال له : يا موسى ما جعلتها لنفسي !! فكيف أجعلها لخلقي !
لم يرد موسى مجدا شخصيا وإنما أراد أن يتألف الناس ومع هذا ذكره ربه بأنه يستطيع أن يجعل الناس أمة واحدة تحبه ويعبدونه دون حاجة إلى بعث الرسل
فالموظفون في العمل تحصل منهم شطحات عليك واتهام لك واستغلال لطيبتك وارتفاع على أكتافك بل ( وحسد على صبرك ) ولكن تذكر أنك مستغل كذلك من وجه آخر وهو أنك ترجو الله فيهم وتنشد رضى الله في الصبر على أفعالهم وما عند الله خير وأبقى ( وترجون من الله مالا يرجون )

وأعتذر عن الإطالة ولعل المقصد اتضح
وللحديث بقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت القرآن
مشرف قسم انترنت و تقنيات اخرى
مشرف قسم انترنت و تقنيات اخرى
avatar

عدد الرسائل : 495
العمر : 38
الوظيفه : مجال المعلومات والحاسب الآلي
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

مُساهمةموضوع: كيف تكون مؤثرا في عملك ومع أصدقائك يا طالب العلم ؟ (وصايا )   2007-11-06, 9:41 pm

2 - لا تنافس زملاءك قدر استطاعتك

من أصدق القول ( ازهد فيما عند الناس يحبك الناس ) بل قال الإمام أبو داود إن هذا الحديث من أصول السنن
وقال الحسن رحمه الله : لا تزال كريما على الناس ولا يزال الناس يكرمونك ما لم تعاط ما في أيديهم فإذا فعلت ذلك استخفوا بك وكرهوا حديثك وأبغضوك

وقال أيوب السختياني رحمه الله : لا يُقبل الرجل حتى تكون فيه خصلتان العفة عما في أيدي الناس والتجاوز عما يكون منهم )

أجد هذا الكلام مطابقا تماما لواقع الناس اليوم ، تجد طالب العلم في وظيفته أو مدرسته إذا كان ينافس زملاءه محاولا أن يترفع عليهم ومتقصدا لإظهار كماله ونقص غيره مجّته النفوس وأنِفت من مِثاليته واعتبرتها كبرا وغطرسة ، لكن إذا تعمد إخفاء عيوب زملائه ومجيّرا بعض أعماله إليهم مؤْثرا به لهم فإنهم سيتقربون منه ويرون فيه أنموذجا راقيا ، ومحلا للقبول والتبعية والرضى ، فتجدهم محتاجين إليه وهو غير محتاج إليهم

قال أعرابي لأهل البصرة من سيد أهل هذه القرية قالوا الحسن قال بم سادهم قالوا احتاج الناس إلى علمه واستغنى هو عن دنياهم

وما أحسن قول بعض السلف في وصف الدنيا وأهلها

وما هي إلا جيفة مستحيلة***** عليها كلاب همّهن اجْتذابها
فإن تجْتنبها كنت سِلما لأهلها***** وإن تجتذبها نازعتك كلابها

كم هو مزعج أن يقوم المعلم أو أستاذ الكلية بالتفكير والتخطيط لحصص التدريس ليخرج بصورة الأناني الذي لا يهتم بغيره ولا ينظر إلا لرغباته
كيف تريد أن يجعلك زملاؤك مرجعا ومحل النظر والاستفادة وأنت تفكر بتفكيرهم وتخطط لمنافستهم
ماهو الشعور الحسن الذي سيحمله زملاؤك عنك إذا رأوك عفيفا عما شحت نفوسهم به ، وسلمت نيتك عما أخفوه في نفوسهم وحرصوا عليه ، سيتولد شعور كبير بالإعظام والإعجاب الذي يجعلك محط الاستفادة والقدوة
لكأني برسول الله صلى الله عليه وسلم يرسل مثل هذه الرسائل في أعطياته ومنحه التي هو لا يجدها في بيته وذلك لأنه يرجو شيئا آخر ،

هاهو رجل يسَأَلَ النبي صلى الله عليه وسلم غَنَمًا بين جَبَلَيْنِ فَأَعْطَاهُ إِيَّاهُ فَأَتَى قَوْمَهُ فقال أَيْ قَوْمِ أَسْلِمُوا فَوَاللَّهِ إِنَّ مُحَمَّدًا لَيُعْطِي عَطَاءً ما يَخَافُ الْفَقْرَ فقال أَنَسٌ إن كان الرَّجُلُ لَيُسْلِمُ ما يُرِيدُ إلا الدُّنْيَا فما يُسْلِمُ حتى يَكُونَ الْإِسْلَامُ أَحَبَّ إليه من الدُّنْيَا وما عليها
هذا ما أراده الرسول وانظر إلى انطباع هذا الرجل في تقييمه لرسول الله صلى الله عليه وسلم

وللحديث بقية بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
WORK 4 ISLAM
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 106
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون مؤثرا في عملك ومع أصدقائك يا طالب العلم ؟ (وصايا )   2007-11-06, 11:47 pm

بنت القرآن كتب:
1 انس حظ نفسك

لا يجتمع وصف الداعية والناصح = مع حب الذات والانتصار للنفس كلا بل عليك أن تتحمل كل مزعج ، وتسامح كل مخطئ ، أنت صاحب رسالة لتبني جسرا قويا مع زملائك لتصل بهم إلى ما ترجوه لنفسك من الخير هذا رسولك صلى الله عليه وسلم يمسح الدم عن وجهه ويقول ( اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون ) لكن كيف كانت عاقبته


وتذكرت الآن قصة موسى عليه السلام المروية في أخبار بني إسرائيل !! قيل إنه أراد أن يخرج ليخطب في قومه ويعظهم فلما أراد أن يخرج رفع يديه إلى السماء وقال ( يارب : املأ قلوبهم محبتي ليقبلوا قولي ) ! فناداه ربه وقال له : يا موسى ما جعلتها لنفسي !! فكيف أجعلها لخلقي !
لم يرد موسى مجدا شخصيا وإنما أراد أن يتألف الناس ومع هذا ذكره ربه بأنه يستطيع أن يجعل الناس أمة واحدة تحبه ويعبدونه دون حاجة إلى بعث الرسل

وأعتذر عن الإطالة ولعل المقصد اتضح
وللحديث بقية



ماشاء الله عرض مميز ورائع

نسال الله ان يستخدمنا ولا يسـتبدلنا ويرزقنا الاخلاص

ارجو من كل اعضاء المنتدى قراءة هذا الموضوع المميز

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ashraqalaslam
عضو فضى
عضو فضى
avatar

عدد الرسائل : 627
تاريخ التسجيل : 15/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون مؤثرا في عملك ومع أصدقائك يا طالب العلم ؟ (وصايا )   2007-12-02, 11:22 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تكون مؤثرا في عملك ومع أصدقائك يا طالب العلم ؟ (وصايا )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ركن الشيخ عرب :: فن الحياة-
انتقل الى: