الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أنواع الإخلاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ صقر
عضو
عضو


عدد الرسائل : 68
تاريخ التسجيل : 05/02/2008

مُساهمةموضوع: أنواع الإخلاص   2009-03-12, 12:34 am

** انواع الإخلاص **


1 ـ إخلاص النية والقصد : قال عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَلَى الْمِنْبَرِقَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ ) متفق عليه .

2ـ إخلاص فى الأقوال :

* انَ لا أتكلم إلا لله وفى الله . فأن نصحت تكن النصيحة لله وحده . وإن طُلبت للشهادة أشهد بالحق ولا أخاف من سلطان ولا بطش جبار ولا غضب صاحب ولا حبيب . فالأمر بالمعروف والنهى عن المنكر أقصد به وجه الله فلا أريد ان يقال على او أن يشار الى بل يكن ذلك لله وحده

3ـ إخلاص فى الأفعال :

* أعظمها إخلاص العبادة لله الواحد الأحد . فالصلاة تكن لله لا أرد بها منزلة بين الناس او أن يهابنى الناس او من أجل مصلحة دنياوية . وكذلك الصدقة لا ابتغبى بها إلا ثواب الله . قال الله تعالى : ( إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَاعْتَصَمُواْ بِاللّهِ وَأَخْلَصُواْ دِينَهُمْ لِلّهِ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا ) النساء 144

وإخلاص المؤذن فلا يريد أن يثنى عليه الناس فيوصف بجمال الصوت مثلاً . وإخلاص العالم يرشد الناس ويعلمهم من أجل إرشادهم الى الحق وبقصد وقوفهم على عبادة الله الصحيحة .

4ـ إخلاص فى الحبة :

* أذا أحببت أحب لله ليس من أجل غرض دنيوى بل أحب المسلم لأنه مطيع لربه يسير على سنة نبيه متبع غير ميتدع مطيع غير عاصى مقر غير جاحد قال النبى صلى الله عليه وسلم Sad سبعة يظلهم الله يوم لا ظل إلا ظله ..... منهم . رجلان تحابا فى الله ...) صحيح .



5ـ إخلاص فى الإخاء :

* نظر أبو الدرداء إلى ثورين يحرثان في فدان فوقف أحدهما يحك جسمه فوقف الآخر؛ فبكى وقال : هكذا الإخوان في الله يعملان لله فإذا وقف أحدهما وافقه الآخر.

* والإصلاح بين الاخوة من إخلاص الاخوة والإصلاح بمقصد تنفيذ أمر الله ومحبة لهاؤلاء الأخوة . فمن لم يكن مخلصاً في إخائه فهو منافق. يقول الله تعالى : ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ) الحجرات آية 10 .
** من الآثار وأقوال العلماء فى الإخلاص **


* قال الإمام مالك رحمه الله : الإخلاص منبع الحكمة وسئول مرة أخرى عن الحكمة أيضاً فقال نور يقذفه الله في قلب العبد المؤمن من رحمته وكرمه .

* قال بن القيم رحمه الله : ـ العمل بغير إخلاص ولا إقتداء كالمسافر يملأ جرابه رملاًَ ينفله ولا ينتفعه ) الفوائد 67.

* قال بن كثير : ـ العمل المتقبل لا بد ان يكون خالصاَ لله صواباَ على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

* يقول الإمام الغزالى رحمه الله : الإخلاص استواء الغيب والشهادة واللسان والقلب والسر والعلانية والجماعة والخلوة والاختلاف ، والتفاوت في شيء من ذلك مماذقة في المودة وهو دخل في الدين ووليجة في طريق المؤمنين .

* قال يوسف بن الحسن : ـ أعز شئ فى الدنيا الإخلاص , وكم أجتهد فى إسقاط الرياء عن قلبى فكلأه ينبت على لون آخر ) مدارك السالكين 2/95

* قال مكحول : ( ما أخلص عبد أربعين يوماَ إلا وظهرت ينابيع الحكمة من قلبه ولسانه ) مدارك السالكين 2/95.

* قال أبو سلمان : ـ ( إن أخلص العبد إنقطع عنه وساوس الشيطان والرياء ) مدارك السالكين 2/95.

* قال الفضل بن عياض : فى تفسير قوله تعالى ( الذى خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا ) هو أخلصه وأصوبه . فالوا : يا أبا على ما معنى ما أخلصه وأصوبه ؟ فقال : إن العمل إذا كان خالصاَ ولم يكن صواباَ لم يُتقبل , وإذا كان صواباَ ولم يكن خالصاَ لم يُتقبل حتى خالصاَ صواباَ . الخالص أن يكون لله والصواب أن يكون على السنة ثم قرأ قوله تعالى ( فمن كان يرجو لقاء ربه فيعمل عملاَ صالحاَ ولا يشرك بعبادة ربه أحداَ ) الكهف 110 ) مدارك السالكين 2/95.

* قال الفضيل بن عياض : ترك العمل لأجل الناس رياء والعمل لأجل الناس شرك والاخلاص أن يعافيك الله منهما.

* قال ذو النون المصري : الإخلاص لا يتم إلا بالصدق فيه، والصبر عليه، والصدق لا يتمّ إلا بالإخلاص فيه والمداومة عليه.



* قال مالك بن دينار رحمه الله : مررت بمقبرة فوجدت بهلول المجنون قاعداً بين القبور وهو عريان إلا ما يستر العورة فأتيت نحوه لاستفيد من طرائفه فوجدته تارة ينظر إلى لسماء فيستهل وتارة ينظهر إلى الأرض فيعتبر وتارة ينظر عن يمينه فيضحك وتارة ينظر عن شماله فيبكي فسلمت عليه فرد على السلام فسألته عما رأيت من حاله فقال يا مالك أرفع رأسي إلى السماء فأذكر قوله تعالى وفي السماء رزقكم وما توعدون فأستهل وانظر إلى الأرض فأذكر قوله تعالى منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى فأعتبر وأنظر عن يميني فأذكر قوله تعالى وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين فأضحك وأنظر عن شمالي فأذكر قوله تعالى وأصحاب الشمال ما أصحاب الشمال فأبكى فقلت يا بهلول أنك لحكيم أتأذن لي أن أشتري لك قميص قطن قال افعل فسارعت للسوق وأتيته بقميص قطن فنظر إليها وقلبه يميناً وشمالاً ورمى به إلي وقال ليس مثل هذا أريد قلت وكيف تريده قال أريد قميصاً من الإخلاص محفوظاً من الدنس والانتقاض غرس قطنه بالحقائق وحرس من جميع البوائق سقاه جبريل بماء السلسبيل فأينع حسناً وأثمر قطناً فلقطته أيدي الكرام البررة التالين سورة الحمد والبقرة ثم حلجته أكف الوفاء بعز وصفاء من غير جفاء ثم نخلته الأوتار المتصلة بالأنوار وغزلته مغازل الحمد والثناء بالمحبة والاعتناء جعلت الجنة لنا سجة ثواباً وكان هو للأبسة من النار حجاباً فهل تقدر يا ملك على مثل هذا فقلت إنما يقدر عليه من خصك بوصفه وألهمك لمعاينته وكشفه ثم قلت يا بهلول صف لي لألبس هذا القميص فقال نعم إنما يلبسه من خصه الله بأنواره وكتبه في ديوان أبراره وأحياه بالسابقة وقواه بالعزيمة الصادقة فجسمه بين الخلق يسعس وقلبه في الملكوت يرعي فلا يتكلم بغير ذكر الله لفظة ولا ينظر لغير اله لحظة ثم صاح صيحة عظيمة وقام وهو يقول إليك فر الهاربون ونحوك قصد الطالبون وببابك أناخ التائبون آه اللهم أنا قد وقفنا ببابك فلا تطردنا ونحن انتسبنا لجنابك فلا تحرمنا يا أرحم الراحمين ثم من فرح بالباقي وأعرض عن الفاني تشرق عليه الأنوار وتلوح له الأسرار كما أبان ذلك بقوله قد أشرق نوره وظهرت تباشيره قلت قد أشرق نوره بحلاوة الزهد في الدنيا والإقبال على المولى لأن حب الدنيا ظلمة فإذا خرج من القلب دخله النور وهو حلاوة الزهد وراحة القناعة ويرد الرضي ونسيم التسليم وظهرت تباشيره أي مبشرات تبشره بالإقبال وروح الوصال وجنة المعارف والجمال .

ـ الإخلاص. يعني إخلاص العمل لله وحده لا شريك له، لا لشيء آخر سواه، فإذا كان العمل غير مخلص لله لا يقبل، وبالتالي لا يؤثر في أي أثر، ولا يكفر أي ذنب ولا يوجب أي ثواب.

* قال كعب الاحبار رضي الله عنه : الاخلاص بعد الطعام أمانا من ضرره.
مِن تُخمَةٍ شَهِدَ اللَهُ العَظيمُ شَفت *** أن تَتلُها كَعبٌ حالَةَ الأكلِ


قال من قرأ قوله تعالى : (شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) عند الأكل أمن التخمة من ذلك الطعام .

** من فوائد الإخلاص **


1 ـ الإخلاص هو الأساس فى قبول الأعمال .

2 ـ الإخلاص هو الأساس فى قبول الدعاء.

3 ـ الإخلاص يرفع منزلة الإنسان فى الدنيا والآخرة .

4 ـ الإخلاص يفرج شدائد الإنسان فى الدنيا .

5 ـ الإخلاص يحرر العبد من عبودية غير الله .

6 ـ الإخلاص يبعد عن الإنسان وساوس الشيطان والأوهام .

7 ـ بالإخلاص ينصر الله العباد .

8 ـ الإخلاص يقوى إيمان الإنسان ويكره إليه الفسوق والعصيان .

9 ـ الإخلاص يحقق الطمأنينة لقلب الإنسلن ويجعله يشعر بالسعادة .
10 ـ الإخلاص يحقق الإيمان الكامل للمسلم ويجلب له رضاء ربه ويعمه برحمته فى الآخرة
***** من أجل ذلك أحب الله الإخلاص وسمى به عباده المقربين ***
نسألكم الدعاء بظهر الغيب لى بالعلم النافع والشفاء العاجل لى ولولدى أحمد وجميع مكرضى المسلمين
أخوكم الشيخ / صقر أبو حفص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أنواع الإخلاص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ركن الاسلاميات :: رقائق ومواعظ-
انتقل الى: