الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 هل كلمة إلوهيم ترمز للتثليث؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nour_elhidaya
عضو
عضو


عدد الرسائل : 69
تاريخ التسجيل : 20/06/2007

مُساهمةموضوع: هل كلمة إلوهيم ترمز للتثليث؟   2008-04-20, 3:19 pm

بســــــــم الله الرحـــــــــــــمن الرحـــــــــــــيم

الحمد لله الذى هدانا لهذا وما كنا لنهتدى لولا أن هدانا الله , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له , والصلاة والسلام على اشرف الخلق ( محمد إبن عبد الله ) سيد الأولين والآخرين وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين ....

حياكم الله أخوانى واخواتى الكرام , ومرحباً بكل ضيف مسيحى يبحث عن الحق ويتبع قول المسيح عليه الصلاة والسلام : Joh 5:39 فتشوا الكتب لأنكم تظنون أن لكم فيها حياة أبدية. وهي التي تشهد لي

ورد فى سفر التكوين : Gen 1:1 في البدء خلق الله السماوات والارض.
وإتعبر عن إسم الله فى اللغة العبرانية بكلمة( إلوهيم ) جمع ( ألوه ).

والنصارى بيقولوا بإن إسم الإله طالما جه بصيغة الجمع , فهو دليل على التثليث ؛ يعنى تثليث الأقانيم فى اللاهوت .

طيب الكلام ده غلط للأسباب الآتية :

1 - معنى كلمة ( إلوه ) هى قوة أو قدرة , وجت بصيغة الجمع ( إلوهيم ) للتعظيم , أو علشان حمل الأفكار البشرية على تصور كل القوى فى وحدانية الله صاحب الصفات الحسنى والأفعال العظيمة الحى الأزلى . فحصروا فى الإسم الأعظم ده , كل القوى والفواعل والحركات إللى كونت الخلق أولاً , وتضبط وتحفظ بها الآن لغاية قيام الساعة , فاتنسبت فى كتاب العهد القديم ل ( إلوهيم ) إله واحد للإفصاح لإن الفاعل واحد والفعلة واحدة .

2 و إللى بيقرب الصورة شوية النص إللى إتشار إليه فى واقعة صنع العجل وعبادة اليهود ليه .

أ) جه فى سفر الخروج إصحاح 32 العدد 4 , إن الكاتب قال عن العجل آلهة بصيغة الجمع , مع إنه عجل واحد :
Exo 32:4 فاخذ ذلك من ايديهم وصوره بالازميل وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: «هذه الهتك يا اسرائيل التي اصعدتك من ارض مصر!»

ب) جه فى سفر الخروج إصحاح 32 العدد 8 :
Exo 32:8 زاغوا سريعا عن الطريق الذي اوصيتهم به. صنعوا لهم عجلا مسبوكا وسجدوا له وذبحوا له وقالوا: هذه الهتك يا اسرائيل التي اصعدتك من ارض مصر».

ج) وفى سفر الحروج الإصحاح 32 عدد 31 :
Exo 32:31 فرجع موسى الى الرب وقال: «اه قد اخطا هذا الشعب خطية عظيمة وصنعوا لانفسهم الهة من ذهب.

فالنصوص دى بتوضحلنا إن العجل الذهبى إللى إتعمل لبنى إسرائيل , هو بلا شك واحد فى الإجماع , بإجماع اليهود والنصارى والمسلمين , وحسب نصوص العهدين القديم والجديد , وبموجب القرآن الكريم , وبحكم المراجع التاريخية , بس إتعبر عن العجل الواحد ده بالجمع لكونه جمع تعظيم , أو حمل كل الأفكار البشرية على تصور إن كل القوى الإلهية العظيمة فى العجل ده !

3 - مثبوت إن المرأة إللى كانت بتستحضر الأرواح فى شعب اليهود , لما شافت روح صومائيل النبى قالت لشاول الملك :
1Sa 28:13 فقال لها الملك: «لا تخافي. فماذا رأيت؟» فقالت المرأة لشاول: «رأيت آلهة يصعدون من الأرض».

وكانت تقصد بكدة روح صومائيل النبى , وعبرت عنه بلفظ الآلهة والجمع , فعلشان كدة رد عليها الملك شاول وعبر وقال :
1Sa 28:14 فقال لها: «ما هي صورته؟» فقالت: «رجل شيخ صاعد وهو مغطى بجبة». فعلم شاول أنه صموئيل, فخر على وجهه إلى الأرض وسجد.

- الرابى اليهودى توفيا سينجر ( Tovia Singer ) بيقول :من الخطأ الفادح للمبشرين أن يترجموا اسم " ايلوهيم " على انه يمثل نوعاً من المجموع بالنسبة للربوبية ، وإلا فكيف يمكن للمبشرين أن يفسروا لنا أيضاً الكلمة المقابلة لإيلوهيم الواردة في سفر الخروج 7 : 1 وهي تشير الي موسى ؟ (( فقال الرب لموسى انظر . انا جعلتك الها ( ايلوهيم ) لفرعون )) ( راجع النص العبري )


فهل المبشرين يقدروا يقولوا بعد كدة إن موسى متعدد الأشخاص؟ هل كان موسى مثلث الأشخاص ؟

ومن كدة بيتبين إخوانى وأخواتى الكرام , ويا ضيوفنا الباحثين عن الحق - إن الكتاب المقدس ممكن يستعمل الجمع بدل الفرد بغرض التعظيم والتفخيم , والإستعمال الإصطلاحى فى اللغة ده معروف فى كثير من اللغات الأخرى زى اللغة العربية , فسبحانه وتعالى بيقول فى القرآن الكريم :

{فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ }يونس83

فعبر بملئهم بصيغة الجمع بدلاً من ملأ فرعون بصيغة المفرد.

وكاتب إنجيل لوقا فى بداية إنجيله بيقول :

Luk 1:1 إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة في الأمور المتيقنة عندناLuk 1:2 كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخداما للكلمة

فكاتب إنجيل لوقا ذكر نفسه بلفظ الجمع للتعظيم , وهو فى حق الله أليق وأولى , لأنه هو العظيم على الحقيقة .

وليه نروح بعيد ودائرة المعارف الكتابية المسيحية بتقول تحت باب آلهة :

يعتبر الاسم العبري " إلوهيم " – بوجه عام – بأنه جمع " الجلالة أو العظمة " وهو الاسم المألوف عن " الله " ، ويبدو أن معنى الجمع هو " كمال القوات ووفرتها " وهو يشير الى ملء صفات القوة التي نسبت للكائن الإلهي ، وعلى هذا فإنه يترجم عادة في صيغة المفرد ( لله " عندما يشار الى اله اسرائيل . وعندما يشار إلى آلهة الأمم الأخرى فإن الكلمة تترجم في صيغة الجمع " آلهة " وكان للأمم الوثنية عادة مجموعة من الآلهة ، وكان من المعتاد بين الساميين أن يكون لكل أمة أو قبيلة إلهها الخاص بها . وحتى إذا كان في الأمة الواحدة عدة قبائل أو أسرات أو جماعات كان لكل واحدة إلهها الخاص بها . وعلى هذا فعند الأمم السامية يمكن أن يكون للأمة الواحدة آلهة كثيرة وبذلك تعبد عدة آلهة . وبين الأمم الأخرى الآرية والحامية وغيرها كان هناك دائما عدد من الآلهة يصل عددها في بعض الأحيان إلى مجموعة كبيرة وفي العهد القديم إشارات كثيرة لهذه الآلهة.

{يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً }النساء171

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Soldier_of_Islam
مشرف القسم العام والكتاب والرد على الشبهات
مشرف القسم العام والكتاب والرد على الشبهات
avatar

عدد الرسائل : 184
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: هل كلمة إلوهيم ترمز للتثليث؟   2008-11-09, 4:35 pm

بارك الله فيك أخونا الحبيب نور وجعله فى ميزان حسنات


وفى انتظار المزيد بإذن الله وحوله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل كلمة إلوهيم ترمز للتثليث؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ركن النصرانيات :: عقائد كنائيسية-
انتقل الى: