الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المثل الطبيقى من حياة النبى فى (صلة الرحم )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ صقر
عضو
عضو


عدد الرسائل : 68
تاريخ التسجيل : 05/02/2008

مُساهمةموضوع: المثل الطبيقى من حياة النبى فى (صلة الرحم )   2008-04-03, 11:27 pm

*** المثل الطبيقى من حياة النبى صلى الله عليه وسلم فى (صلة الرحم ) ***




1ـ عَنْ الْمِسْوَرِ بْنِ مَخْرَمَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ( فَاطِمَةُ بَضْعَةٌ مِنِّي فَمَنْ أَغْضَبَهَا أَغْضَبَنِي ) البخارى فى الفتح 7 ( 3714 ) واللفظ له , مسلم (2449 )



2 ـ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ مَا غِرْتُ عَلَى نِسَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلا عَلَى خَدِيجَةَ وَإِنِّي لَمْ أُدْرِكْهَا قَالَتْ وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَبَحَ الشَّاةَ فَيَقُولُ ( أَرْسِلُوا بِهَا إِلَى أَصْدِقَاءِ خَدِيجَةَ ) قَالَتْ فَأَغْضَبْتُهُ يَوْمًا فَقُلْتُ خَدِيجَةَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

( إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ) البخارى فى الفتح 7 ( 3818 ), مسلم (2435 ) واللفظ له



3 ـ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ .لَمَّا أُنْزِلَتْ هَذِهِ الآيَةُ { وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ } دَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قُرَيْشًا فَاجْتَمَعُوا فَعَمَّ وَخَصَّ فَقَالَ ( يَا بَنِي كَعْبِ بْنِ لُؤَيٍّ أَنْقِذُوا أَنْفُسَكُمْ مِنْ النَّارِ يَا بَنِي مُرَّةَ بنِ كَعْبٍ أَنْقِذُوا أَنْفُسَكُمْ مِنْ النَّارِ يَا بَنِي عَبْدِ شَمْسٍ أَنْقِذُوا أَنْفُسَكُمْ مِنْ النَّارِ يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافٍ أَنْقِذُوا أَنْفُسَكُمْ مِنْ النَّارِ يَا بَنِي هَاشِمٍ أَنْقِذُوا أَنْفُسَكُمْ مِنْ النَّارِ يَا بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ أَنْقِذُوا أَنْفُسَكُمْ مِنْ النَّارِ يَا فَاطِمَةُ أَنْقِذِي نَفْسَكِ مِنْ النَّارِ فَإِنِّي لا أَمْلِكُ لَكُمْ مِنْ اللَّهِ شَيْئًا غَيْرَ أَنَّ لَكُمْ رَحِمًا سَأَبُلُّهَا بِبَلالِهَا ) ( مسلم 204 )

*** من الأثار وأقوال العلماء والمفسرين فى ( صلة الرحم ) ***


1 ـ قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه ( تعلموا انسابكم ثم صلوا أرحامكم و والله أنه ليكون بين الرجل وبين أخيه شئ , ولو يعلم الذى بينه وبينه من داخل الرحم لأوزعه ذلك عن انتهاكه ) لأوزعه : اى كفه ومنعه ( جامع البيان فى تفسير القران 1 / 220 )



2 ـ قال علي رضي الله عنه: لأن أصل أخاً من إخواني بدرهم أحب إلي من أن أتصدق بعشرين درهماً ولأن أصله بعشرين درهماً أحب إلي من أن أتصدق بمائة درهم ولأن أصله بمائة درهم أحب إلي من أن أعتق رقبة. ( احياء علوم الدين )



3 ـ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ فَاطِمَةَ عَلَيْهَا السَّلام أَرْسَلَتْ إِلَى أَبِي بَكْرٍ تَسْأَلُهُ مِيرَاثَهَا مِنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَطْلُبُ صَدَقَةَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الَّتِي بِالْمَدِينَةِ وَفَدَكٍ وَمَا بَقِيَ مِنْ خُمُسِ خَيْبَرَ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لا نُورَثُ مَا تَرَكْنَا فَهُوَ صَدَقَةٌ إِنَّمَا يَأْكُلُ آلُ مُحَمَّدٍ مِنْ هَذَا الْمَالِ يَعْنِي مَالَ اللَّهِ لَيْسَ لَهُمْ أَنْ يَزِيدُوا عَلَى الْمَأْكَلِ وَإِنِّي وَاللَّهِ لا أُغَيِّرُ شَيْئًا مِنْ صَدَقَاتِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهَا فِي عَهْدِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلأَعْمَلَنَّ فِيهَا بِمَا عَمِلَ فِيهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَتَشَهَّدَ عَلِيٌّ ثُمَّ قَالَ إِنَّا قَدْ عَرَفْنَا يَا أَبَا بَكْرٍ فَضِيلَتَكَ وَذَكَرَ قَرَابَتَهُمْ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَحَقَّهُمْ فَتَكَلَّمَ أَبُو بَكْرٍ فَقَالَ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَرَابَةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحَبُّ إِلَيَّ أَنْ أَصِلَ مِنْ قَرَابَتِي ) البخارى فى الفتح 7 ( 3711 )



4 ـ قال سعيد ابن المسيب . رحمه الله تعالى ـ وقد ترك دنانير ( اللهم إنك تعلم أنى لم أجمعها إلا لأصون بها دينى وحسبى , لا خير فيمن لا يجمع المال فيقضى دينه , ويصل رحمه , ويكف به وجهه ) الآداب الشرعية لابن مفلح ( 3/269 )



5 ـ قال عطاء رحمه الله تعالى . الدرهم أضعه فى قرابتى أحب الى من ألف أضعها فى فاقة . قال له قائل : يا أبا محمد , وإن كان قرابتى مثلى فى الغنى . قال وإن كان أغنى منك )

مكارم الأخلاق لابن أبى الدنيا (62 )

6 ـ قال جعفر الصادق . رحمه الله تعالى ( مودة يوم صلة , ومودة سنة رحم ماسةٌ , من قطعها قطعه الله عز وجل ) الآداب العشرة للغزى ( 44 )



7 ـ قال ابن جرير الطبرى . رحمه الله تعالى ـ ( صلة الرحم هى أداء الواجب لها من حقوق الله التى أوجبها لها , والتعطف عليها بما يحق التعطف به عليها )

جامع البيان فى تفسير القران ( 1 / 144 )



8 ـ قال الطيبى ـ رحمه الله تعالى ( إن الله تعالى يبقى أثر واصل الرحم طويلاً فلا يضمحل سريعاً كما يضمحل أثر قاطع الرحم ) فتح البارى ( 10/ 430 )

*** من فوائد صلة الرحم ***


1 ـ علامة كمال الإيمان وحسن الإسلام :

ـ كما قال النبى صلى الله عليه وسلم ( عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ )

البخارى 5673 .

2 ـ تحقيق السعة فى الأرزاق والبركة فى الاعمار :

ـ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ أَوْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ ) البخارى 1925, مسلم 5526

3 ـ اكتساب رضى الرب ودخول الجنة ثم محبة الخلق لانها طاعة لله ورسوله .

* عَنْ أَبِي أَيُّوبَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَجُلا قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبِرْنِي بِعَمَلٍ يُدْخِلُنِي الْجَنَّةَ قَالَ مَا لَهُ مَا لَهُ وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرَبٌ مَا لَهُ تَعْبُدُ اللَّهَ وَلا تُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا وَتُقِيمُ الصَّلاةَ وَتُؤْتِي الزَّكَاةَ وَتَصِلُ الرَّحِمَ ) البخارى 1309



4 ـ صلة الرحم من احب الأعمال الى الله تعالى :

ـ قغال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أحب الأعمال الى الله إيمان بالله ثم صلة الرحم ) صحيح الجامع 166 .

5 ـ تقوية أواصل العلاقات الإجتماعية بين أفراد الأسرة الواحدة والأسر المرتبطة بالمصاهرة والنسب حتى يعم المجتمع كله .

6 ـ استصحاب معية الله والتأييد من الله القوى العزيز للواصل .

7 ـ تقوى الصلة بقرب العلاقة وهى للأقرب أقوى منها للأبعد .
ولهذا أحب الله صلة الرحم لعباده
نرجوا الدعاء لنا بظهر الغيب , بالشفاء لنا ولأبنى وللمسلمين وبالعلم النافع لديننا
اخوكم الشيخ / صقر ابو حفص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المثل الطبيقى من حياة النبى فى (صلة الرحم )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ركن الاسلاميات :: رقائق ومواعظ-
انتقل الى: