الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 إبطال نسبة الأسفار الخمسة لموسى عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nour_elhidaya
عضو
عضو


عدد الرسائل : 69
تاريخ التسجيل : 20/06/2007

مُساهمةموضوع: إبطال نسبة الأسفار الخمسة لموسى عليه السلام   2008-01-10, 5:21 am

بســـــــــــــــم الله الرحــــــــــــــمن الرحيم

نستعينه ونستغفره ونتوب اليه , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له , واللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين ,,, اما بعد ..

اليهود والنصارى بيزعموا إن موسى هو صاحب الاسفار الخمسة , القس سويجارت بيقول : " ونحن نعتقد أن موسى كتب ما يسمى بالأسفار الخمسة ، تلك الكتب الخمسة الأولى باستثناء الترانيم القليلة ، وسفر التثنية ، وربما يكون قد كتب هذا أيضاً ، لأننا نعلم ..أن للرب من القدرة ، بحيث يوحي إلى موسى بالضبط الكيفية التي يموت بها ، ويوحي إليه بدقة الهيئة التي يكون عليها جنازته ، وهذا ليس بمعضل على الرب".

طبعا مافيش اى دليل بيؤكد الزعم ده , غير الى ذكرته النصوص التوراتية والإنجيلية.

لكن لما نرجع للأسفار دى , بيتبينلنا انها اتكتبت بعد موسى عليه السلام بوقت طويل , و إليكم بعض الأدلة على ذلك:-

قصر توراة موسى بالنسبة للتوراة الحالية :

- أسفار العهد القديم اتكلمت عن توراة موسى , ومنه الى جه فى سفر التثنية : " وكتب موسى هذه التوراة وسلمها للكهنة بين لاوي حاملي تابوت عهد الرب " ( التثنية 31/9 - 10 ) وكان المفروض ان نهاية التوراة تكون هنا, بس الى شفناه انه جه بعديها ثلاث اصحاحات, والمفروض ان التوراة خلاص اتسلمت لكهنة بنى لاوى زى ما بيقول النص.

- توراة موسى عليه الصلاة والسلام قصيرة , فيما ألأسفار المنسوبة اليه تبلغ 400 صفحة , والى كتبه موسى عليه الصلاة والسلام قصير جداً بالنسبة للأسفار الخمسة دى , لو رجعنا ( للتثنية 31/9-12) هنلاقى ان موسى عليه الصلاة والسلام أمر بجمع بنى إسرائيل نساءً وأطفالاً ورجالاً بل وحتى الغريب الى بيمر فى أرضهم , أمر بجمعهم كل سبع سنين فى عيد المظال علشان تتقرى عليهم التوراة.

- برضه من الدلأئل على قصر توراة موسى عليه الصلاة والسلام, انه أمر بكتابتها على جدران المذبح " فيوم تعبرون الأردن إلى الأرض التي يعطيك الرب إلهك تقيم لنفسك حجارة كبيرة ، وتشيدها بالشيد ، وتكتب عليها جميع كلمات هذا الناموس ....وتكتب على الحجارة جميع كلمات هذا الناموس نقشاً جيداً " ( التثنية 27/2 - 8 )والى عمل بالوصية دى خليفة موسى عليه الصلاة والسلام وهو يوشع , فكتبها على حجارة المذبح.

وبعد إتمام البناء قرأ يوشع التوراة على الجموع وهما بيسمعوا ليه " كتب هناك على الحجارة نسخة توراة موسى ... بعد ذلك قرأ جميع كلام التوراة .. لم تكن كلمة في كل ما أمر به موسى لم يقرأها يشوع قدام كل جماعة إسرائيل النساء والأطفال والغريب السائر في وسطهم " ( يشوع 8/32 - 35 ) .


تناقض سفر يشوع مع الأسفار الخمسة :

واللى يؤكد ان الاسفار الخمسة دى مش هى التوراة الى كتبها موسى عليه الصلاة والسلام : إن يوشع خالف الى جه فى الاسفار الخمسة دى, ولو كان يعرفها أو يعتقد إنها صادقة مكانش خالفها, فإما سفر يوشع مزور , او الاسفار الخمسة لا تصح انها تنسب الى موسى عليه الصلاة والسلام.

والبيان بتاع المسألة دى إن موسى عليه الصلاة والسلام قال: " كلمني الرب قائلاً : أنت مار بتخم مؤاب بعار ، فمتى اقتربت إلى اتجاه بني عمون لا تعادوهم ، ولا تهجموا عليهم ، لأني لا أعطيك من أرض بني عمون ميراثاً، لأني لبني لوط قد أعطيتهم ميراثاً " ( التثنية 2/16 - 20 )فده كان أمر الله فى حق أرض عمون.

بس يوشع فى سفره بينسب لموسى عليه الصلاة والسلام أنه قسم أرض بنى عمون, " وأعطى موسى لسبط جاد بني جاد حسب عشائرهم ، فكان تخمهم بعزير ، وكل مدن جلعاد ، ونصف أرض بني عمون إلى عير ، وعير التي هي أمام ربّة ... هذا نصيب بني جاد " ( يشوع 13/24 - 28 ).

فلو كانت الأسفار دى هى توراة موسى , مكانش يوشع نسب لموسى عليه الصلاة والسلام المخالفة الصريحة دى.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nour_elhidaya
عضو
عضو


عدد الرسائل : 69
تاريخ التسجيل : 20/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: إبطال نسبة الأسفار الخمسة لموسى عليه السلام   2008-01-10, 6:08 am

أحداث ذكرتها التوراة وحصلت بعد وفاة موسى عليه الصلاة والسلام :-

التوراة ذكرت أحداث حصلت بعد وفاة موسى عليه الصلاة والسلام فى سيناء , مما يدل على إنها أتكتبت بعد وفاته , ومنها :

التوراة بتقول : وأكل بنو إسرائيل المن أربعين سنة ، حتى جاءوا إلى أرض عامرة ، أكلوا المن حتى جاءوا إلى أرض كنعان " ( خروج 16/35 ) وفى سفر يوشع : فحل بنو إسرائيل في الجلجال .. في عربات أريحا ، وأكلوا من غلة الأرض .. وانقطع المن في الغد عند أكلهم من غلة الأرض " ( يشوع 5/10 - 12 )فإزاى موسى عليه الصلاة والسلام يتكلم عم موضوع حصل بعد وفاته؟ لما دخلوا الاراضى المقدسة , ومن المهم انى انبهكم إن الخبر عن الماضى , مش إخبار بالغيب.

و سفر العدد بيذكر الى يخليكم تحسوا إن الكاتب بتاعه كتبه بعد جلاء بنى اسرائيل من برية يناء ودخولهم فلسطين , فبيقول " ولما كان بنو إسرائيل في البرية ، وجدوا رجلاً يحتطب في السبت " ( العدد 15/32 ) فالكاتب أكيد مش فى البرية , يعنى أكيد مش موسى عليه الصلاة والسلام الى كتبه, لأنه مات فى البرية قبل ما يدخل الأرض المقدسة .

- ومن أدلة براءة موسى عليه الصلاة والسلام من الأسفار دى , إن التوراة بتقول " وسكنوا مكانهم كما فعل إسرائيل بأرض ميراثهم التي أعطاهم الرب" ( التثنية 2/12 ) والنص بيفيد بإن الكاتب كان معاصر لدخول بنى اسرائيل الأرض المقدسة , وده حصل بعد وفاة موسى عليه الصلاة والسلام.

وبرضه الى جه فى التوراة , والمفروض إن الكاتب هو موسى عليه الصلاة والسلام " اجتاز أبرام في الأرض إلى مكان شكيم إلى بلّوطة مورة. وكان الكنعانيون حينئذ في الأرض (فلسطين)" ( التكوين 12/5 - 6 ) فالكاتب كان معاصر برضه لخروج الكنعانيين من الأرض بعد دخول بنى إسرائيل , فأكيد الكاتب مش موسى عليه الصلاة والسلام.

- وبرضه الأسفار قالت "وكان الكنعانيون والفرزّيون حينئذ ساكنين في الأرض" (التكوين 13/7 ).

- وفى التكوين الكاتب بيقول : " وهؤلاء هم الملوك الذين ملكوا في أرض أدوم قبلما ملكَ ملِكٌ لبني إسرائيل" ( التكوين 36/31 ) فالكاتب كان معاصر لعهد الملكية الى كان بعد موسى عليه الصلاة والسلام بأربع قرون !!!!

- بس الطامـــــــــة الكبرى بقى ان الخبر ده يتذكر فى اللأسفار التى تنسب الى موسى عليه الصلاة والسلام " فمات هناك موسى عبد الرب في أرض مؤاب حسب قول الرب ، ودفنه في الجواء في أرض مؤاب مقابل بيت فغور ، ولم يعرف إنسان قبره إلى هذا اليوم ، وكان موسى ابن مائة وعشرين سنة حين مات ، ولم تكل عينه ولا ذهبت نضارته ، فبكى بنو إسرائيل في عربات مؤاب ثلاثين يوماً ، فكمُلت أيام بكاء مناحة موسى " ( التثنية 34/5 - 8 ) والى نلاحظه دوماً أنه حديث عن الماضى البعيد , مش إخبار عن المستقبل.

مسميات ظهرت بعد موسى عليه الصلاة والسلام:-

الاسفار الخمسة بتذكر أسماء كثيرة لمسميات معرفهاش بنى اسرائيل إلا بعد موسى عليه الصلاة والسلام, ماتسمتش بالأسماء دى إلا بعد قرون من وفاة موسى عليه الصلاة والسلام , فازاى تورة موسى ذكرتها طيب؟

- ومنها " ثم رحل إسرائيل ونصب خيمته وراء مجدل عدر " التكوين (35/21 ) مجدل عدر ده اسم لمنارة فى هيكل سليمان اتبنت بعد موسى عليه الصلاة والسلام ب 400 سنة - وبرضه " وتبعهم إلى دان " ( التكوين 14/14 ) وأتسمت بلأسم ده فى عهد القضاة , يعنى بعد موسى عليه الصلاة والسلام بحوالى 100 سنة, سفر القضاة بيقول : " وجاءوا إلى لايش ... ودعوا اسم المدينة دان، باسم دان أبيهم " ( القضاة 18/27 - 29 ).

- وبرضه اللى جه فى التكوين : " لأني قد سرقت من أرض العبرانيين " ( التكوين 40/15 ) وفلسطين ماتسمتش بلأسم ده فى عهد موسى عليه الصلاة والسلام , لان العبرانيين مدخولهاش فى عهده .

- وبرضه " وجاء يعقوب إلى إسحاق أبيه إلى ممرا قرية أربع التي هي حبرون " ( التكوين 35/27 )وحبرون ( الخليل) مأتسمتش بلأسم ده إلا فى عهد يوشع " فباركه يشوع ، وأعطى حبرون لكالب ... واسم حبرون قبلاً قرية أربع، الرجل الأعظم في العناقيين" ( يشوع 14/13 - 15 ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إبطال نسبة الأسفار الخمسة لموسى عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ركن الشيخ عرب :: سلسة اعتراف الاهل والاصحاب على من حرف الكتاب-
انتقل الى: